تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
قراءة شعرية - جدل القاسم
2018البرنامج السنوي
قراءة شعرية - جدل القاسم
- الموقع: الشرفة - ط(-1)

تذاكر: الدخول مجاني

قمح في قطن – جدل القاسم

 

صادقٌ كضوء النهارمثل شمسٍ مُحايدة، تُدهشنا الحقيقة المجرّدة عندما تتشكّل عبر الكلمات، بما هي صفاتها من خفّةٍ وعذوبةٍ ورقّةٍ ولين، ولكن أيضاً بكلِّ ثقةٍ وديمومةٍ وثبات.  هكذا، فقد اشتغل ديوان "قمح في قطن" على ما يُمكن تسميتُه: صنعة الحقيقة، وهذا ربما سرُّ ما فيه من إدهاش.

 

ولا يختلف كلُّ مَن كتب عن هذه المجموعة الشعرية، ابتداءً من لجنة التحكيم لمسابقة القطان وانتهاءً بهذه التقدمة، على أنّ أجلى ملامح التميُّز في صوتِ شاعرته سِحرُ قول الأشياء كما هي بتناقضاتها؛ عبر مفارقاتٍ مع منطقٍ كاذبٍ ومُصطنَعٍ للواقع، يُدعَى الاعتياد.  فأضحى الخروج عليه أقرب إلى سيمياء المُتصوّفين في كشف الحُجُب، مع نزعةٍ فلسفيةٍ ماديةٍ مُشتبكةٍ في وعي الاستعارات الشفيفة اليانعة، فكأنّها أيضاً تُؤسس للخروج على مألوف الشعر (أعذبه أكذبه)، وهذا بحدِّ ذاته اتساقٌ نادرٌ يجعلك أمام اعترافٍ بصدى الابتكار في هذا الصوت وما فيه من جدّة: خَلقاً وحداثةً وتجديداً.

 

ولا يُستثنَى من ذلك شغل الديوان على الشكل/المبنى ووحدة النص/البنية حين جاء في خمسة أبوابٍ متسّقةٍ مع أفكاره، تنمو بالقارئ داخله لتؤثث في ذهنه، عبر مشهديةٍ مُقَطّعةٍ بحرفيةٍ مونتاجيةٍ مُتقنة، مستوياتٍ للمعنى الأصيل للمشاعر والرؤى والأحداث، ما يفتح التعدُّد على مصارعه.

 

2018برنامج