تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
2018البرنامج السنوي
مناظرة – "أمم متعاقدة من الباطن"القيمة: نجوان بيرقدار
- الموقع: الجاليري

تذاكر: الدخول مجاني

 

دور الفنانين والمثقفين الفعال في النضال الوطني في هذه المرحلة

 

للمثقفين دور ريادي وطليعي وثوري وجذري في الثورات التحررية والمعارك الكفاحية والبطولية والانتفاضات الشعبية والجماهيرية ضد الاحتلال والاستعمار ، وفي سبيل التحرر والاستقلال الوطني ، والتصدي للحروب ومقاومتها والوقوف ضدها ، بشرط أن يكون هذا المثقف مرتبط بأحلام وأوجاع وهموم الناس وتطلعاتهم، وايقاظها من حالة السبات التي تغط فيه لأن ثمة ارتباط بين الثقافة والإبداع والثورات الشعبية، ولكن إذا نظرنا للحالة الفلسطينية الراهنة فهل المثقف يعي طبيعة هذه المرحلة، ويفهم، خطورتها؟ واذا افترضنا أن المثقف يفهم هذه المرحلة بدقة، سوف ينبثق سؤال آخر، هل المثقف يؤدي دوره في التصدي؟ المثقف هو الأقدر على نقد الواقع والمساهمة في تطوير المجتمع وهو المؤمن في وظيفة الفكر والثقافة ودور البشر في مقاومة الوضع وقيادة التغيير لذا فهو من يحاول تغيير وعي الناس ونقل هذه الحقيقة من أذهان الناس الى حيز التفكير. وفي حال افترضنا فهم ووعي المثقف/ة والفنان/ة لخطورة المرحلة الراهنة في فلسطين سوف ينبثق السؤال، هل المثقف/ة والفنان/ة يؤدي دوره في التصدي لمصاعب ومخاطر المرحلة الراهنة التي تمر بها فلسطين اليوم؟ وهل هو حاضر بقوة؟تناقش هذه المناظرة دور المثقف الفلسطيني الحالي في فعل التغيير والمقاومة وتركز على السؤال التالي: هل يقتصر فعل المثقف/ة والفنان/ة الفلسطيني في النضال الوطني على إنتاجه الثقافي فقط؟ وهل هناك ضرورة لأن يكون له دور فعال في النضال الوطني وتشكيل الوعي للقضية خارج أعماله وانتاجاته الثقافية؟

2018برنامج