تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
هذه صورتي عندما كنت ميتا
2018البرنامج السنوي
هذه صورتي عندما كنت ميتا
"هذه صورتي عندما كنت ميتا" للمخرج محمود المسعدبرنامج أفلام أمم متعاقدة من الباطن – الأفلام الروائية
- الموقع: المسرح

تذاكر: الدخول مجاني

 

 

 

 

 

"هذه صورتي عندما كنت ميتا" للمخرج محمود المسعد

 

 

 

 مدة العرض 81 دقيقة

 

 

 

يحكي الفيلم قصة رسام الكاريكاتير السياسي الأُردني بشير مريش، ابن المقاتل الرائد في منظمة التحرير الفلسطينية مأمون مريش، الذي قُتل على يد الموساد في أثينا العام 1983.  ويقدم المسعد عملية إعادة تمثيلٍ للهجوم، بحيث يظهر سائقو الدراجات النارية مقنّعين، ثم يشرعون في إطلاق النار على سيارة مريش، كما يصيبون أيضاً بشير الذي كان يبلغ حينها أربع سنوات.  أُعلن في البداية مقتله -ومن هنا جاء عنوان هذا الفيلم.

 

 

 

في الفيلم، نسمع صوت بشير يُصارع ذكريات والده وتاريخ فلسطين.  لقد كان أحد معلميه مصدر إلهامٍ كبيراً له حين قال: "إذا كان سلاح والدك مسدساً، فلك أن يكون قلماً".  يظهر في الفيلم بشير يزور رفاق والده القُدامى الذين يُخبرونه عن تاريخه في منظمة التحرير الفلسطينية.  كما نراه يتحدث إلى والدته، التي تتصفَّح معه أُلبوماً قديماً، وتُخبره كيف كانت "القضية" دائماً أولويةً بالنسبة لأبيه، فيما كانت تأتي عائلته في المقام الثاني.

 

 

 

وينعكس سعي بشير من خلال ذكرياته في مسحٍ دماغيٍّ يخضع له كجزءٍ من فحصٍ طبيّ.  كما تُرى جوانب مختلفةٌ في الفيلم من الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي في لقطات الأخبار القديمة والحديثة.  وهو أمر يلعب دوراً مهماً في الأردن، حيث إنّ ثلث السكان تقريباً هم من اللاجئين الفلسطينيين

2018برنامج